ليلة القدر و ما أدراك ما ليلة القدر








ليلة القدر
ليلة القدر هي ليلة مقدسة لدى المسليمن كيف لا و فيها نزل أول أيات القرآن الكريم على الرسول الكريم 



وقتها 
الله سبحانه و تعالى جعل في اخفاء وقت ليلة القدر و عدم اظهاره عبرة لكي يجتهد المسلمون في تحري هذه الليلة 
و عدم حصرها بوقت واحد فقط 
تقع ليلة القدر في العشر الأخير من رمضان وهي تكون ليلة فردية 


نزولها 
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتعبد لله سبحانه و تعالى في غار حراء في كل ليلة من ليالي رمضان و في يوم  الاثنين من الشهر الكريم
 نزل عليه جبريل عليه السلام و قال له اقرأ 
فرد الرسول صلى الله عليه و سلم و قال له "ما أنا بقارئ"
فقام جبريل بتغطية الرسول حتى ناله التعب ثم قال له اقرأ
فكرر الرسول رده و قال له "ما أنا بقارئ"
وعاود جبريل تغطية الرسول حتى ناله التعب مجددا وقال له اقرأ
فكرر الرسول رده و قال له "ما أنا بقارئ"
وهنا نزلت أول آيات القرآن الكريم وكانت من سورة العلق 
"اقرأ باسم ربك الذي خلق - خلق الانسان من علق - اقرأ و ربك الأكرم "
فرجع الرسول بعدها الى عند زوجته خديجة وهو يرجف و قال لها زملوني زملوني فزملوه حتى هدأ عليه الصلاة و السلام

علاماتها
ورد الكثير من العلامات لليلة القدر واختلف عليها العلماء 
ولكن نلخص لكم ما تم الاتفاق عليه من علامات ليلة القدر :
1-الشمس التي تشرق في اليوم التالي تكون باردة بدون شعاع
2-هي ليلة معتدلة لا باردة و لا حارة 
3-هي ليلة لا يرى فيها نجم 
4- تصفد فيها الشياطين

أعمالها 
يجب على المسلم ان يتحرى ليلة القدر في العشر الاواخر من رمضان 
و ان يكثر من الاستغفار و القيام و الدعاء 

شاركه على جوجل بلس
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق