الانتر إلى الأبطال و لا مفاجآت في أبطال الدوريات الاوروبية

لم تشهد الدوريات الأوروبية مفاجآت من حيث البطل لكل دوري






ففي الدوري الإسباني بعد أن كان الصراع محتدما بين برشلونة و نادي اتلتيكو مدريد قام برشلونة بتوسيع فارق النقاط و التحليق بعيدا في منتصف الموسم بعد تغلبه على اتلتيكو مدريد لينفرد في صدارة الدوري الإسباني و يحقق البطولة 





     أما في الدوري الإيطالي بعد أن كان الصراع مشتعلا هذا الموسم بين يوفنتوس من جهة و نابولي من جهة أخرى 
حيث تبادل الفريقان الصدارة على مدار الموسم ولكن في النهاية استقرت الصدارة لنادي يوفنتوس الايطالي 
لكي يحقق اللقب للمرة السابعة على التوالي لكي يستمر في الهيمنة المحلية بالاضافة إلى تألقه في المجال الاوروبي ووصوله الى ربع نهائي الابطال هذا الموسم 






في الدوري الانكليزي كان هناك البطل مانشستر سيتي الذي لم يجد صعوبة بالغة في الابعتاد بالصدارة منذ المراحل الاولى للدوري و استطاع أن يفرح جماهير النادي باللقلب المحلي بعد آخر فوز له به في عام 2014


في الدوري الألماني استطاع بايرن ميونخ حصد اللقب المحلي رغم بدايته السيئة و المهتزة بقيادة المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي لكي يتم بعدها تدارك الوضع و اقالة انشيلوتي و تعيين المدرب السابق للبايرن هاينكس الذي استطاع قيادة البايرن الى التألق و حصد اللقب و الوصول الى نصف نهائي دوري الأبطال و الذي خرج منه على يد ريال مدريد الاسباني


في الدوري الفرنسي استطاع باريس سان جرمان الحصول على لقب الدوري الفرنسي بكل أريحية بفضل تألق خط هجومه الناري الذي يتكون من ممباي و كافاني و النجم البرازيلي نيمار 




على صعيد آخر حسم نادي انتر ميلان الإيطالي تأهله الى دوري ابطال اوروبا الموسم القادم و ذلك بعد احتدام الصراع بينه و بين لاتسيو الايطالي لكي تحكم المباراة التي جمعتهم أمس الأحد في ملعب الاوليمبكو الفريق المتأهل 
فبعد أن تقدم لاتسيو أولا استطاع الانتر تعديل النتيجة في الدقيقة 29 من الشوط الأول عن طريق اللاعب  دانيلو دي امبروزيو

لكن لاتسيو استطاع قبيل انتهاء الشوط الأول في الدقيقة 41 تسجيل هدف جميل من هجمة مرتدة عن طريق اللاعب فيليبي ادنرسون الذي اسكن الكرة في مرمى الحارس هاندانافوتش الذي وقف منذهل من الهدف 
بقي نادي لاتسيو متقدما بهذه النتيجة حتى الدقيقة 78 حيث ارتكب المدافع ستيفان دي فري خطأ في منطقة الجزاء لكي يحتسب الحكم ضربة جزاء لنادي الانتر استطاع من خلالها اللاعب الارجنتيني ايكاردي اسكانها في مرمى الحارس المتألق ستراكوشا

واضر لاتسيو لاكمال المباراة ب 10 لاعبين بعد طرد اللاعب لوليتش ولكي يستغل هذا الطرد انتر ميلان و قام بتسجيل هدف التأهل الى اوروبا عن طريق اللاعب فيتشينو في الدقيقة 81
وبهذا الهدف يعود نادي انتر ميلان الى دوري ابطال اوروبا بعد 6 سنوات من الغياب 




شاركه على جوجل بلس
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق